الاخبار

تجارب المستثمرين الأجانب في تركيا | آراء وتقييمات

في إطار دراسةٍ عن تجارب المستثمرين الأجانب في تركيا شملت شريحةٍ واسعةٍ من مئات المستثمرين في تركيا، من 48 دولةً حول العالم؛ كانت النتائج إيجابية في مجملها.. ويسرنا في شركة بروبرتيز غيت أن نعرض لكم آراءهم وتقييماتهم.

غطت الدراسة أصحاب التجارب الفعلية، الذين اشتروا واستثمروا عقاراتٍ في 12 مدينةً مختلفةً في تركيا.

وقد تم التوصل بصورةٍ أساسيةٍ إلى نتيجةٍ تبين ارتياح المستثمرين ورضاهم عن عمليات شراء العقارات من تركيا، وهو ما سنبينه بالتفصيل في مقالنا الحالي، بالإضافة إلى الوقوف على المعايير والأولويات التي يهتم بها المستثمرون الأجانب.

رضى المستثمرين الأجانب عن شراء العقارات في تركيا

وفقاً لبيانات التقرير الواردة في الدراسة، فإن جميع المستثمرين الذين شملهم الاستطلاع راضون وممتنون لامتلاكهم عقاراً في تركيا، حيث بلغت نسبة ارتياح الأجانب واطمئنانهم إلى استقرار استثماراتهم العقارية في تركيا قرابة 83,2 ٪.

وتفاوتت هذه النسبة حسب جنسيات المستثمرين الأجانب، حيث احتل المستثمرون الجزائريون المرتبة الأولى بين أكثر الجنسيات الأجنبية امتناناً لشراء العقارات في تركيا بنسبة 95,8 ٪، يليهم المستثمرون الروس بنسبة امتنانٍ بلغت 92,6 ٪، بينما احتل المستثمرون الألمان المرتبة الثالثة بنسبة 92 ٪.

وفيما يلي تصنيفٌ لنسب رضى المستثمرين الأجانب من الاستثمار العقاري في تركيا:

الرقم الجنسية نسبة الرضى
1 الجزائريون 95.80%
2 الروس 92.60%
3 الألمان 92%
4 الإنجليز 91.70%
5 الأردنيون 89.70%
6 العراقيون 86.50%
7 الإيرانيون 76.90%
8 السعوديون 66.70%

 

إن معدل الامتنان العام من الاستثمار العقاري في تركيا يبلغ 83.2 ٪ وهو معدلٌ جيدٌ جداً.. فقد بلغت نسبة المستثمرين الذين يرغبون بشراء عقارٍ مرةً أخرى في تركيا 70,2 ٪ من المستثمرين، مما يدل على فعالية الاستراتيجيات المتبعة للترويج في الخارج.

ولا شك أن مستوى جودة البناء في تركيا، تلبي رغبات وتطلعات المستثمرين على ما يبدو، ناهيك عن مناخ تركيا الثقافي الملائم لمعظم الثقافات المحيطة..

بالإضافة إلى نظامها الخدمي والصحي المتقدم، مما أسهم في زيادة الطلب من المستثمرين الأجانب على الاستثمار في قطاع العقارات التركي، وحتى الاستقرار في تركيا.

هل تفضل تكرار تجربتك بشراء عقارٍ آخر في تركيا؟

ضمن الاستطلاع الذي أخذت منه تجارب المستثمرين الأجانب في تركيا، تم توجيه السؤال السابق إليهم، فكانت الإجابة على هذا السؤال بـ “نعم” هي النسبة الأكبر..

ويمكن تصنيف النسب حسب الدول التي ينتمون إليها كما يلي؛ إذ احتل الأردنيون المرتبة الأولى بنسبة 72,4 ٪، ثم الجزائريون في المرتبة الثانية بنسبة 66,7 ٪، يليهم العراقيون في المرتبة الثالثة بنسبة 51,4 ٪، وإليكم ملخص المراتب الخمس الأولى كما في الجدول التالي:

الجنسية الراغبون بتكرار شراء العقارات في تركيا
1 الأردنيون 72.4%
2 الجزائريون 66.7%
3 العراقيون 51.4%
4 السعوديون 43.6%
5 الإنجليز 41.7%

 

أما بالنسبة لمن لم يتخذ قراراً إيجاباً أو سلباً في الإجابة على هذا السؤال، فقد كان تصنيفهم حسب الدول التي ينتمون إليها كما يلي:

الرقم الجنسية الأجنبية المحايدون الذين لم يتخذوا قراراً حازماً بشأن تكرار شراء العقارات في تركيا
1 الألمان 48%
2 الإيرانيون 46.2%
3 الإنجليز 41.7%
4 الروس 37%

أولويات الأجانب عند شراء العقارات في تركيا

1. سعر العقار في تركيا

وبحسب الدراسة نفسها التي جمعت تجارب المستثمرين الأجانب في تركيا، احتل سعر العقار المرتبة الأولى بين العوامل المؤثرة في عملية الشراء بحسب 63,4 ٪ من المستثمرين وفي مقدمتهم العراقيون والألمان والجزائريون والإيرانيون.

2. موقع العقار في تركيا

وجاء الموقع العقاري في المرتبة الثانية وفقاً لـ 58,3 ٪ من المستثمرين وفي مقدمتهم الإنجليز والأردنيون.

3. إطلالة العقار

ثم جاءت الإطلالة بالمرتبة الثالثة حسب التقرير وبنسبة 36 ٪ من آراء المستثمرين وأغلبهم من الجنسية السعودية كما هو موضح في الجدول التالي.

الرقم المعيار نسبة المستثمرين الذين يعتبرونه الأكثر أهمية
1 سعر العقار 63.4%
2 موقع العقار 58.3%
3 إطلالة العقار 36.6%
4 عائد الربح 28.8%
5 خصائص البناء 21.2%

 

وبالنظر إلى نتائج الاستطلاع نجد ملاحظتين مهمتين:

  • لا شك أن سعر العقار له أهميةٌ كبيرةٌ في كثيرٍ من البلدان، ولكن هذا الأمر لا يمكن تعميمه، حيث وجدنا أن تفضيل البريطانيين والأردنيين لموقع العقار على سعره، وتفضيل السعوديين لمظهره يحمل دلالات مهمة.
  • يعتبر السوق التركي منافساً قوياً من حيث السعر، حيث يبلغ متوسط ​​سعر المتر المربع في اسطنبول حوالي 450 يورو، أما في الدول الأوروبية فإن هذا السعر يقارب 2-4 آلاف يورو.

ما أسباب تفضيل المستثمرين الأجانب للعقارات في تركيا؟

  1. وبحسب بيانات التقرير سالف الذكر، فقد احتل المناخ المرتبة الأولى بين أسباب تفضيل تركيا عن غيرها بنسبة 53,2 ٪ من المستثمرين الذين شملهم الاستطلاع.
  2. ثم جاءت الثقافة والبنية الاجتماعية في المرتبة الثانية بحسب 48 ٪ من المستثمرين.
  3. تلتها إمكانية العيش الآمن والمستقر في المرتبة الثالثة بحسب 39,8 ٪ منهم.
  4. وفي المرتبة الرابعة شريحةٌ اعتبرت تركيا خياراً مناسباً لقضاء إجازةٍ ميسورة التكلفة بنسبة 34,9 ٪ من المستثمرين.
  5. بينما احتلت جودة الضيافة المرتبة الخامسة إذ اعتبرها 30,7 ٪ من الذين شملهم الاستطلاع سبباً لتفضيلهم شراء العقارات في تركيا.

لماذا تركيا؟

وفي الإجابة على السؤال: “لماذا تفضل تركيا؟”، أجاب 71,8 ٪ من السعوديين “لأن المناخ أفضل من غيره”.

  • فيما أجاب 70,3 ٪ من العراقيين: “لأن العيش فيها أكثر أماناً واستقراراً”.
  • وأجاب 55,2 ٪ من الأردنيين و53,8 ٪ من الإيرانيين “لأنه أفضل من البلد الذي أعيش فيه “اقتصادياً.
  • وتبين أيضاً أن 77,8 ٪ من الروس و84 ٪ من الألمان يفضلونها بسبب مناخها.
  • بينما يفضلها 50 ٪ من الجزائريين لما تتمتع به من خصائص دينية واجتماعية وثقافية.
  • ويفضلها 66,7 ٪ من الإنجليز باعتبارها مكاناً مناسباً لحياة آمنةٍ ومستقرة.

ما هي المشاكل التي يواجهها المستثمرون الأجانب خلال استثمارهم في تركيا؟

تنوعت الإجابات عن هذا السؤال واختلفت نسبها على عدة مراتب:

أولاً – عدم تسليم المشاريع في الوقت المخصص لها، بنسبة 77,4 ٪.

ثانياً – الفشل في تحديد التكاليف بدقة، بنسبة 36,6 ٪.

ثالثاً – المشاكل التي تحصل مع إدارة المجمع السكني، بنسبة 30,1 ٪.

رابعاً – المشاكل المتعلقة بالمياه والكهرباء والغاز، بنسبة 16,1 ٪.

خامساً – المشاكل المتعلقة بتأخر الحصول على الجنسية التركية، بنسبة 14٪.

ما هو انطباع المستثمرين الأجانب عن تركيا باختصار؟

  • رداً على سؤالٍ حول انطباع المستثمرين الأجانب عن تركيا، كانت الشريحة الأكبر بنسبة 49 ٪ تصفها بـ “بلد جميل”.
  • وجاءت كلمة “الإسلام” في المرتبة الثانية حيث اختارها 28,2 ٪ من المستثمرين المشاركين في الاستطلاع.
  • ومن السمات الأخرى التي ظهرت بين الأوصاف: “تاريخ تركيا” والتي ذكرها 6,1 ٪ من المشاركين، ثم الثقافة، والانتماء الديني، والعمل، والاستثمار، والعطلات الجميلة، والسياحة.

وقد كانت أكثر الكلمات تعبيراً عن تجارب المستثمرين الأجانب في تركيا كالتالي:

  • السعوديون: جميلة، أمان.
  • العراقيون: الطبيعة رائعة، البيت.
  • الأردنيون: الإسلام، الضيافة، القوة.
  • الروس: البحر، التاريخ.
  • الألمان: استضافة جيدة، أنطاليا، جودة.
  • الجزائريون: الإسلام، التاريخ، جميلة.
  • الإيرانيون: الجوار، المناخ، الجمال، الاستقرار.
  • البريطانيون: المناخ، السلامة، الجمال، فن الطعام.

 

وأنتم ما رأيكم في تركيا؟ هل جربتم العيش فيها أو شراء عقار في اسطنبول مثلاً، حدثونا عن تجاربكم، وتواصلوا معنا في شركة بروبرتيز غيت، لنرافقكم في تجربة تملك إيجابية بسهولة.

تحرير: بروبيرتيز غيت©

المصدر: أملاك كوليسي

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1