الاخبار

أفضل وقت لشراء عقار في تركيا

متى أفضل وقت لشراء عقار في تركيا ؟

في هذه الظروف العالمية الاقتصادية منها والصحية؛ أضحى العقار ملاذاً آمناً للمستثمرين، لاسيما الأجانب منهم، لكن ما هو أفضل وقت لشراء عقار في تركيا ؟

في هذا المقال الخاص من شركة بروبرتيز غيت نحاول تقديم أفضل إجابة عن هذا السؤال، فضلاً عن بيانات هامة عن القطاع العقاري التركي.

لماذا الاستثمار العقاري في تركيا؟

تتمتع تركيا ببنية تحتية قوية، إلى جانب ما تختصُّ به من مقومات طبيعية أخّاذة تستقطب الباحثين عن العيش الهانئ والاستثمار الآمن..

فضلاً عن فرصة الحصول على الجنسية التركية مقابل استثمار عقاري بمبلغ 250 ألف دولار، وهو مبلغ معقول بالمقارنة مع الدول التي تمنح جنسيتها بالاستثمار، فضلاً عن استفادتك الكاملة من العقار الذي تشتريه، سواء بالسكن أو الاصطياف أو التأجير، وحتى إعادة البيع بعد مدة 3 سنوات.

ويعتقد بعض الخبراء أن أفضل وقت لشراء عقار في تركيا مرتبط بأحد المواسم الأربعة دون غيره.. إذ ينصح بعضهم بشراء العقارات في تركيا خلال عطلة الربيع، فيما يرى آخرون أن فصل الشتاء هو الأنسب لشراء وحدة عقارية، بسبب تقلّص عمليات البيع والشراء، وانخفاض السياحة في البلاد.

ولكن بالنظر إلى واقع السوق العقاري التركي، نجد أن الوقت المناسب للاستثمار في وحدات سكنية وتجارية، مرتبط بعديدٍ من العوامل من شأنها أن تتيح الحصول على عقار بسعرٍ مغرٍ، يضعك على أعتاب استثمار آمن بعائد مرتفع.

فإذا كانت تستهويك فكرة شراء شقة في تركيا ولكنك لا تعرف الوقت المناسب، تابع معنا الفقرت التالية لتتعرف على كافة التفاصيل.

شراء عقار في تركيا

ما أفضل وقت لشراء عقار في تركيا ؟

عروض وخصومات تُقدّم من آنٍ لآخر على سعر الوحدات العقارية في تركيا، وعليك اقتناص الفرصة والوقت المناسب لتحقق غايتك المنشودة من شراء العقار، سواء للسكن والشرء بأفضل سعر، أو الاستثمار وتحقيق الأرباح.

ومع كثرة العروض المطروحة على الوحدات السكنية والتجارية من قِبل الشركات العقارية، ستزيد فرصة حصولك على عقارٍ بسعرٍ منخفض؛ إذ إن زيادة العروض يقابلها انخفاضٌ في الأسعار عادةً.

وتغطي هذه العروض نظام الدفع بالتقسيط، مع تخفيضات إجمالية قد تصل إلى 40% على سعر العقار الرسمي. بالإضافة على حسم خاص على الدفع النقدي

هل أشتري العقارات قيد الإنشاء في تركيا؟

وعليك أن تأخذ في الحسبان أن شراء عقار تحت الإنشاء، سيكون له ميزة تفضيلية كبرى في السعر، وخطة الدفع، لأن سعره بعد الانتهاء من البناء والتجهيزات سيرتفع أكثر من ذي قبل، وبالتالي ستحقق ربحاً مضموناً في حال إعادة البيع، وتوفيراً حقيقياً في السعر قد يتجاوز نسبة 35% إذا لم تكن مضطراً لاستخدام العقار مباشرة.

فيما تقدم بعض شركات الإنشاء مزايا إضافية، مثل هدايا الأثاث عند استلام العقار، أو الضمان على مواد الإنشاء، والمطابخ والسيراميك، ناهيك عن وجود الضمان الحكومي على عدد من المشاريع التي لا تزال قيد الإنشاء، بما يضمن تسليم المشروع في موعده وضمن معايير ومواصفات محددة مسبقاً.

أفضل وقت لشراء شقة في تركيا

يختلف الاقتصاديون مع المستثمرين في السوق العقاري، حول أفضل وقت لشراء شقة في تركيا؛ فبعض الاقتصاديين يرى أن الاحتفاظ بالأصول النقدية خلال هذه الفترة أفضل من استثمارها عقارياً؛ بسبب تذبذب سعر صرف الليرة التركية.

ولكن المستثمرين أصحاب الخبرة في السوق العقاري التركي لهم رأي آخر؛ إذ يرون أن انخفاض سعر صرف الليرة التركية أمام الدولار الأمريكي مدعاة إلى استثمار يجني أرباحاً وفيرة لصاحبه، لاسيما إذا كان المستثمر أجنبياً، ويدفع أقساطه من الخارج بالدولار، ما يعني انخفاضاً في القسط بمرور السنوات.

وبالفعل حقق بعض المشترين توفيراً مذهلاً، بلغ أنّ سعر الشقة قيد الإنشاء التي يسدد ثمنها بالتقسيط، أصبح أقل من السعر النقدي إذا تم احتساب القيمة بالدولار.

وبحسب معهد الإحصاء التركي، فإن هناك ارتفاعاً ملحوظاً سوف يطرأ على أسعار الشقق في اسطنبول والمدن التركية خلال العام الجاري 2021، ما يضمن استثماراً آمناً للداخلين الجدد إلى السوق العقاري التركي.

وتشير الأرقام إلى أن هذا الارتفاع في الأسعار سيكون تدريجياً، وقد يصل في بعضها إلى 50%؛ نتيجة زيادة تكاليف الإنشاءات ومواد البناء.

وبالتالي فإن هذه الأيام التي تشهد استقراراً في أسعار الشقق في تركيا؛ نتيجة تناقص عمليات البناء لمنازل جديدة، يقابله ارتفاع مطرد متوقع خلال الشهور القادمة من العام 2021، وبالتالي، فدخولك اليوم حتى وإن كان بشراء عقار عن بعد إذا لم تتح لك فرصة القدوم إلى تركيا حالياً ضمن الإجراءات الصحية الاحترازية، قد يمثل فرصة ذهبية للاستثمار العقاري في قادم الأيام.

أرقام وإحصائيات قبل أن تشتري عقاراً في تركيا

كشف معهد الإحصاء التركي، في أحدث تقرير له، حدوث انتعاشة كبيرة في السوق العقاري على كافة المستويات، نافياً أي ركود في عمليات البيع والشراء.

وأوضحت الإحصائيات أن هناك ارتفاعاً ملحوظاً في عمليات شراء المستثمرين الأجانب للمنازل في تركيا خلال شهر شباط/ فبراير الماضي 2021، حيث جرى بيع ما يقارب من ألفين و964 وحدة سكنية.

أما فيما يتعلق بـ مبيعات العقارات في تركيا خلال العام 2020، فقد أظهر التقرير أن العام الماضي شهد زيادة في المبيعات بنسبة 12%، مقارنة بالعام السابق 2019.

وأشارت إلى أن مبيعات العام المنصرم 2020 بلغت مليوناً و499 ألفاً و316 وحدة سكنية، منها 112 ألفاً و483 شقة خلال شهر تشرين الثاني/ نوفمبر فقط.

وأشار التقرير إلى أن نسبة مبيعات الشقق والمنازل الجديدة في تركيا وصل إلى 31.3%، بينما بلغ معدل مبيعات المنازل القديمة حوالي 68.7%، بواقع مليون و29 ألفاً.

ويعكس تقرير معهد الإحصاء بشأن مبيعات العقارات في تركيا، مدى صمود السوق العقاري أمام التحديات الاقتصادية التي يواجهها العالم أجمع..

فقد حققت تركيا رقماً صعباً في سوق العقارات، أثبتت من خلاله قوتها في مواجهة الأزمات والتصدي لها، وهذا ما عكسه بيع أكثر من مليون عقار خلال العام الماضي 2020، بالرغم من الأزمات الصحية والاقتصادية العالمية.

شراء شقة في تركيا

اقتناص الفرص المناسبة في الوقت المناسب!

وعليه فإن أفضل وقت لشراء عقار في تركيا مرتبط باقتناص الفرصة المناسبة، سواء بالاستفادة من العروض الخاصة والتخفيضات على الشقق الأخيرة في بعض المشاريع، أو الاستثمار في مشاريع تحت الإنشاء، أو الاستفادة من الفرص المرتبطة بظروف البائع..

فهناك كثير من الملاك يعرضون عقاراتهم للبيع في ظل ظروف اضطرارية، ومعها تكون قيمة الوحدة منخفضة إلى حد كبير، نظراً لسرعة البيع، إما بسبب حاجة البائع إلى السيولة النقدية العاجلة أو لسرعة السفر.

 

كل ما سبق ذكره من معلومات حول الوقت المناسب لشراء عقار في تركيا، نوفره لك في شركتنا، ونضع بين يديك أفضل العروض والفرص المتاحة بحسب متطلباتك.

كل ما عليك هو التواصل مع فريق عمل بروبرتيز غيت الاحترافي، الذي يملك الخبرة والكفاءة اللازمة لتقديم النصيحة ابتداءً من المشورة، ومرافقة العملاء على أرض الواقع في جولات عقارية أو افتراضية عبر اتصال مرئي عن بعد، لاستعراض خياراتهم ضمن أفضل مجمعات اسطنبول السكنية..

ووصولاً إلى الشراء والمساعدة في إتمام عمليات نقل الملكية واستخراج سند الطابو وخدمات ما بعد الشراء والحصول على الإقامة العقارية أو الجنسية التركية والجواز التركي وأنت في بلدك.. تواصل معنا اليوم لاستثمار عقاري آمن رابح مريح..

تحرير: بروبرتيز غيت©

المصدر: معهد الإحصاء التركي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1